| 11 التعليقات ]
ملل كبير أشعر به منذ بدأت الإجازة الصيفية , أصبحت أيامي كلها متشابهة و أعيش نفس الأحداث و النشاطات في كل يوم جديد , فيبدأ يومي بالجلوس أمام الحاسوب لساعات كثيرة بدون عمل أي شىء , فقط أمام الشاشة و أنا أنتظر إشعارات جديدة في الفايسبوك و تويتر , و بعد أن أتعب من الجلوس , تأتي الفترة الثانية و هي الخروج من المنزل و الإلتقاء بأصدقائي لبضعة ساعات , و بعد أن تنتهي الجلسة , يأتي وقت النوم و أن أتمنى أن يكون اليوم المقبل مختلف عن غيره.
في وقت سابق كنت عندما أكتب تدوينة أشعر براحة كبيرة و يزول الملل , لكن التصميم الحالي الذي أستعمله أصبح يجعلني أشعر بالملل فحاولت تغييره لكن للأسف القوالب المعربة لم تفي بالغرض و بعدها حاولت تعريب قوالب أجنبية لكنني الكسل منعني من ذلك فليست لي قدرة على تعريب القوالب في الوقت الحالي , أخيرا لجأت للقالب المصمم من قبل صاحب مدونة المصنع و لكن للأسف لم يتناسب مع حجم خط التدوينات , و قررت الإبقاء على هذا القالب .
أمر بأوقات فراغ رهيبة فلا أجد ما أفعل سوى الإستماع للموسيقى التي حفظتها من كثرة إستماعي لها , أصبحت معنوياتي في الحضيض فلا شىء يرفع المعنويات , لا شىء جديد .
ما يشعرني ببعض من الراحة عندما أقوم بغلق هاتفي أو وضعه على الوضع Offline لأنه أصبح كمؤقت فكل 5 دقائق يرن و 90 بالمئة من الإتصالات مجهولة , و أنا أفكر الأن في تغيير رقمي لكي أرتاح قليلا من الإزعاج .

أستطيع تلخيص يومياتي في ثلاثة جمل :
  • تصفح الأنترنت لمدة ثمانية ساعات و في بعض الأيام تسعة ساعات.
  • ألتقي بأصدقائي فنجلس لمدة 3 ساعات و أرجع للمنزل.
  • أخلد للنوم مبكرا.

أبحث الأن عن طرق لطرد الملل و كسر الروتين اليومي , لكن تلك النصائح لم تفدني إطلاقا .

11 التعليقات

أرابيك لووك يقول... @ 25 مايو، 2010 2:31 م

صحيح الأغلبية من الشباب و بعد إنتهاء الموسم الدراسي يشعر بالملل الشديد لكن تخيل أن بعض من الشباب ليس لديه إنترنت ... كيف يكون يومهم ؟

الياس يقول... @ 25 مايو، 2010 2:35 م

@أرابيك لووك
لا أستطيع التعبير عن يوميات الشباب الذين ليس لديهم إنترنت , لا أستطيع حتى تصورها !
شكرا لك , رفعت بعضا من معنوياتي

seifo يقول... @ 25 مايو، 2010 2:42 م

نعم الملل الشديد والروتين سببهما أن بلادنا الله يبارك على حكامها توفر للشباب كل وسائل الترقيه والتثقيف نذكر منها الأصوار ومزيد من الأصوار.. بالإضافة إلى ... لا شيء !!
يومياتك تشبه يومياتي، مع بعض الاختلاف في التفاصيل ولا تذكرني حتى كيف تكون العطلة دون انترنت !!

(هل يجدر أن أذكرك بأن الأيام القادمة ستكون مليئة بانقطاعات التيار طيلة اليوم ككل عام؟ جهز نفسك لتعرف معنى الملل !)

داود47 يقول... @ 25 مايو، 2010 5:33 م

صدقني أخي إلساس الدنيا تستحق أن نعيشها و تستحق منا بعض العناء فقط و هي مجرد دقائق فلا تترك أي دقيقة تمر سدى حاول أن تجعل حياتك مليئة بالنشاط و الحيوية صدقني ستشعر بالإختلاف فمثلا يمكنني أن أقترح عليك قراءة تدوينات الغير أو قراءة الكتب باختلاف مجالاتها
مع تمنياتي لك بالنجاح
أخوك داود 47 مر من هنا

saad يقول... @ 25 مايو، 2010 7:51 م

إختر بعض من الرياضات التي تروح عن النفس وسجل فيها ربما تجدها مفيدة في الصيف :)

MnarviDZ يقول... @ 26 مايو، 2010 6:34 ص

Rouh naqqi el quartier ta3ek, 3awed sbigha el darkoum, etc.:)

saad يقول... @ 27 مايو، 2010 11:50 ص

هههههههه نصائح جيدة التي كتبها manarvidz

marrokia يقول... @ 28 مايو، 2010 1:29 م

ما يزيد في مللك يا الياس ، هو تلك الثماني ساعات أمام الحاسوب
أنصحك بشيء مهم ، وهو الانضمام لنادي رياضي مثلما فعل سعد
وان لم تستطع بامكانك ممارسة الرياضة بطريقة فردية
ستحس بتغير أفضل صدقني
كنت هنا
سلاموووووو

كمونة يقول... @ 9 يوليو، 2010 1:38 ص

غريب كيف تمل وأنت على الحاسوب؟!
بالنسبة لي فأنا أشاهد برامج وثائقية على اليوتيوب (لا أقصد بالوثائقية تلك التي تتكلم عن النبات والفضاء والمحيطات بل عن انتشار الإسلام والمسلمون الجدد والحرب على الإسلام)..
ولقد مررت بمثل حالتك في عدم التمتع بالتدوين فأسرعت لتغيير القالب والحمدلله تغيرت نفسيتي كثيرة..!
نصيحة: استبدل الموسيقى بالأناشيد (الهادفة)واستمع للقرآن الكريم (محمد أيوب, المنشاوي)
أصلح الله حالنا وحالك

karim يقول... @ 14 يوليو، 2010 12:48 ص

الكل هكذا الأخ الياس ملل شدبد ينتابوني يوميا

ان شاء الله أجد طريق للاتمتاع ولو قليلا بيوميات المرة

غير معرف يقول... @ 3 مايو، 2011 6:41 م

بدايه يومك بسماع القرآن او قراءة القرآن
وسوف تستمتع بباقى يومك

إرسال تعليق