| 6 التعليقات ]
مهما تعددت أشكال الإحتفال يبقى هدفها واحد و هو مؤازرة منتخبهم الوطني فالإنجليز وصل حبهم لمنتخبهم بمشاهدة مبارياته تحت الماء و الصمبا يحتفلون بالإنتصارات بتنظيم الكرنفلات و الرقص على أنغام الإنتصار و أما الجزائريين فيتنافسون في صنع الأعلام و الرايات الوطنية المتخللة بالنجمة و الهلال فقد أصبحت معظم البيوت في مدينة خنشلة مغطاة بالأعلام و وصل ذلك إلى صبغ السيارات ، البيوت و العمارات بالأخضر و الأحمر و لهذا ادعوك لقراءة باقي الموضوع لرؤية عينة مما صنعه سكان لؤلؤة الأوراس و ما صنعته أيدي بعض المصريين.





1-علم بجانب مسجد الأمير عبد القادر:
2-علم مقابل لدار الثقافة و كما ترون فيوجد علم فلسطين أعلى الصورة:

3-علم فوق بنك الخليفة سابقا:

4-و من الطرائف صبغ احدى سيارات:
وضعت القليل من صور لكي أسهل التصفح و لرؤية المزيد من الصور شاهد هذا الفيديو القصير فهو يحتوي على ١١ صورة مختلفة :


فبينما إنهمك الشباب الجزائريين في صنع أبهى أشكال التشجيع ، إنفردت جماعة من الأحمرة في مصر برشق حافلة المنتخب الوطني و هذه الصور خير دليل على همجية هذه المجموعة. فأينك منهم يا شلبي و عمرو أديب و من يعتذر الجلاد أو الضحية?


لكن الإعلام المصري حاول التمويه فجاء الرد من سائق الحافلة و هو مصري و أكد صحة أقوال الجزائريين ، و هذا الشخص واحد من ملايين العقلاء في مصر.

و كان من نصيب أطول علم هذا الفيديو:



و قد صورت أحداث حي 700 سكن و هم يحتفلون بقرب الجزائر من التأهل:



هذه الصور إلتقطها بواسطة هاتفي و هي هدية مني لكل عربي مهما كانت جنسيته بمناسبة تأهل منتخب عربي رسميا لكأس العالم في بلاد مانديلا ، و أتمنى أن تعجبكم هذه الهدية.
ننتظر من المدونين المصريين وضع بعض صور للإحتفالات في أم دنيا او وصف ما يحدث هناك...
تحياتي لكل العقلاء المصريين و العرب.


ملاحظة:الصورة أعلاه هي صورتي الشخصية , أتمنى أن تعجبكم.

6 التعليقات

غير معرف يقول... @ 14 نوفمبر، 2009 6:08 م

إن شاء الله ثلاثية في مرمى الحضري

سامر محمد عرموش يقول... @ 14 نوفمبر، 2009 11:30 م

انتهت المبارة في الدقيقة الاخيرة وصار هناك مبارة فاصلة في السودان حظ يفلق الصخر للاخوة المصريين

نتمنى الفوز للفريق الافضل في السودان
تحياتني

الياس يقول... @ 15 نوفمبر، 2009 8:46 ص

أهلا بك أخي
لكن الحظ حالف المنتخب المصري و فاز بثنائية

الياس يقول... @ 15 نوفمبر، 2009 8:48 ص

أهلا أخي سامر محمد عرموش
المنتخب المصري لعب على الأطراف و الإندفاع و حالفه الحظ و نقوول مبرروك لمصر التعديل و ملعب الخرطوم سيكون الفاصل.

غير معرف يقول... @ 15 نوفمبر، 2009 10:06 ص

موضوع متكامل و ممتاز و إن شاء الله الفوز في سودان و تضع لنا موضوع أخر لإحتفالات خنشلة.

الياس يقول... @ 15 نوفمبر، 2009 10:12 ص

أهلا بك أخي و مرحبا
إن شاء الله نفوز في السودان و يتحقق الحلم.
فقط نبقى صابرون و متفألون.

إرسال تعليق