| 18 التعليقات ]
هذه المقالة كتبتها مع أني لم أخطط لها بل لم تكن حتى في أفكاري فكتبتها لأني عرفت ما معنى تلك التعليقات التي أتتني من بعض المدونين عرفت معنى كل التعليقات , معناها بسيط للغاية هو بكل صراحة أنا أعلق في مدونتك و أنت في مدونتي بدون قراءة المحتوى هكذا هو التدوين العربي و هذه شخصية بعض المدونين فبعد كتابتي لأخر تدوينة نسيت وضع الروابط تحت المواقع و لا أحد نبهني بل كلهم أثنوا عليا و على المواقع , أتسأل كيف دخلوا لهذه المواقع ؟؟ أعتقد أنهم ضغطوا على العنوان و إتجهوا إلى الأسفل و وضعوا ردا على حسب ما قرأته أعينهم عندما قاموا بتمرير الفأرة إلى الأسفل.

أنا قبل هذه المقالة كنت أعتقد أن كل مدون وضع تعليقا إلا و قد قرأ التدوينة كلها لكن خاب ظني فلو وضعت في وسط المقالة بعض كلمات الشتم لم عرف ذلك المدون لأنه مجرد برنامج يرد على المقالات لكنه ذو ميزة أنه يتخطى كلمات الحماية من السبام بل أصبحت خاصية التعليقات مجرد كلمات لإشهار المدونة و الحصول على تعليق المدون يعني خذ و أعطني مقابل...
الأن إنتقلت حمى المنتديات إلى المدونات فأصبحت أرى شكرا في التعليقات و بعض المدونين يكتبون في أخر المقالات أرجو من الزائر الكريم ترك كلمة شكر كل هذه الأشكال من العصر الحجري و كلمات البؤس إنتقلت إلى المدونات بعد أن وجدت الباب مفتوح بدون قيود,بينما المحتوى الأجنبي يزيد ثراءا فالمحتوى العربي يتجه إلى الحضيض بخطوات متباعدة لا أعلم متى تتوقف؟
في هذه اللحظة كنت سأرسل المقالة لكني إبتسمت و قلت في نفسي سيأتي من علق بدون قراءة محتوى المقالة السابقة و يضيف ردا و يثني عليا لأنه ببساطة لا يقرأ.

في الأخير أشكر كل من قرأ مقالاتي و منهم من نبهني على شىء عبر تعليق و طلب فيه عدم نشره لأنه لتنبيه فقط و أحيي كل من علق في
أخر مقالة بدون أن يقرأ المحتوى لأنه بصراحة أعطاني نبذة بسيطة عن مبتغاه من التعليق و أن تعليقه يشبه الصورة التي أعلاه حيث أنه مجرد تعليق فارغ.
كل عام و أنتم بخير , تقبلوا تحياتي

18 التعليقات

saad يقول... @ 23 ديسمبر 2009 8:15 م

هههه
هذا مايحصل فعلا فأصبحت زيارتي ينتظر لها مقابل مثلا
لا أعلم من أين تأتي هذه الأفكار لكن بالتوفيق إلياس
وأرجوا أن تسمح لي بنقد الفكرة على طريقتي :)

الياس يقول... @ 23 ديسمبر 2009 8:28 م

أهلا بك أخي سعد , لكن مثل هذه التصرفات لا تجدها في عالم الغربي , لا أعلم لماذا؟
أسمح لك أخي سعد فطريقتك طيبة.
بالتوفيق لك

بلا إشهار يقول... @ 23 ديسمبر 2009 8:29 م

طبعاً لا يمكنك الحكم بأنهم لم يقرأوا التدوينة، ربما تلك المواقع معروفة لديهم.

ملاحظة: الروابط في تلك التدوينة لا تعمل حتى الآن.

ملح الحياة يقول... @ 23 ديسمبر 2009 8:40 م

ههههههههههههه لا ادري لماذا عندما انهيت ضحكت.
ليس لأن رأسي مجرد بتيخة فارغ وتافه لهذا كل شيء يضحكني.لا بل لأني تمنيت لو أني قرأت تدوينتك السابقة وقلت في نفسي هل سأنتبه لعدم وجود الروابط أو أني مثلهم.
ليس مدحا في نفسي ولا لأني عبقرية أشبه انشتاين لا والله لكن صدقني المدونة التي تعجبني وأتابعها بمجرد ما انتبه أنه هناك جديد في القائمة الا وأجري وأقرأ بشغف وأعبر عن رأيي بكل حرية.
سوف أدخل في موضوع ثاني ولكن الياس تحمل أختك الكبيرة
كنت أعشق تدوينات هاته المدونة وكنت ألمس قيها كل ماهو جديد الى أن بدأ صاحب المدونة بالكتابة عن المنتخب الجزائري وقتها لم أشأ أن أعبر عن رأيي لأنه غريب شيء ما.(أنا مشجعة للجزائر قلبا وقالبا.ولست وحدي بل كل أفراد عائلتي.ولن أتمادى هنا)
لكن هذا لا يعني اني سوف أتكلم وأقول يا ناس الجزائر مظلومة وووو لماذا لأن هذا زيادة في إشعال فتنة كبيرة عرفها العالم العربي ومهما كان تبقى مصر دولة عربية وفيها من الشرفاء ما يغطي عين الشمس.. لهذا انسحبت.
لا أعلم ما دخل موضوعك بما قلت لكن كلمة وكنت أحب ان أقولها.
انت يا الياس بامكانك ان تختار القراء المتابعين الدائمين من تجد فعلا في اقلامهم أنها تناسب الدائقة الخاصة بك والمستوى الفكري والميول وكذا وكذا أنت غير ملزم بتبادل التعليقات مع شخص لا يعجبك أسلوبه.
وأرجوك لا تعمم ليس العالم العربي كله داخل مجال التدوين هناك أقلام حرة فعلا رائعة في كل الميادين ابحث وسوف تجد ولديهم الاستعداد التام ليصبحو متابعين دائمين لموقعك الخاص إذا كانت كتباتك تناسبهم.
أكثرت من الهدرة صحيح؟
من الأول قلت لك إستحمل أختك الكبيرة.
تحياتي لك.

Tears يقول... @ 23 ديسمبر 2009 10:13 م

حقا لفت نظرى لامر هام لانى جديدة فى عالم التدوين و لم اكن اعرف ذلك و لكن اعتقد ان ما ذكرت ينطبق على قله لان الكثيرون يقرأوا و هذا واضح من مناقشتهم للموضوع فى التعليقات

أيمن الظريف يقول... @ 23 ديسمبر 2009 10:20 م

ههههههههههه
صراحة مقال يجب كل المدونين ان يقرأؤه بالفعل هكذا اصبحت القصة
علق عندي اعلق عندك
تحياتي لك

S.M.G يقول... @ 24 ديسمبر 2009 12:30 ص

ههههههههههههه
لا أخفى عليك لكن بموضوعك السابق قرات الموضوع كامل
لكن عدم ضغطي للرابط او بالأحرى إهتمامي لها كان بسبب
أنني اعلم أنواع هذه المواقع وقد أقتصرت على قراءة وصفها ^^

فعلا صادق بكلامك
اعلق في مدونتك وأنت بالمقابل تعلق هههه غريبة والله
شكرا لك أخي الياس على الموضوع

seifo يقول... @ 24 ديسمبر 2009 1:17 ص

السلام عليكم.. أتمنى أن لا تنزعج كثيرا لأنك سترى المزيد من هذا
أنا شخصيا أقرأ المقالات، أحيانا لا أقرأها فلا أعلق، لأعود إليها في تأني في غالب الأحيان وأعلق على راحتي أو قد لا أعلق إذا لم يكن هناك داع لتعليقي..

أمر آخر.. مع أنك وضعت الروابط إلا أنها خاطئة فقد وضعت مثلا الأول على الشكل http://www.blogger.com/www.meebo.com

تحياتي لك

الياس يقول... @ 24 ديسمبر 2009 11:13 ص

seifo
أهلا بك بعد غياب طويل أظنه بسبب الإختبارات المنهكة , لقد أصلحت الروابط.

S.M.G
نعم أخي ممكن بعض من علق يعرف تلك المواقع , شكرا لك.

أيمن الظريف
و عندما يعلق أحد في مدونتك مرتين و أنت لم تعلق في مدونته فلن ترى تعليقاته مرة أخرى لأنه لا يهتم للمقالات بل لكسب تعليقات في مدونته.
شكرا لك و بالتوفيق لك

الياس يقول... @ 24 ديسمبر 2009 11:20 ص

tears
أعلم أن الكثيرين يقرأون قبل التعليق لكن يوجد من لا يقرأ و هذه هي مشكلة التي يجب علينا معالجتها.

ملح الحياة:
قبل تعليقك كنت أعرف أن غيابك عن المدونة كان بسبب مقالات الجزائر - مصر و هذا شىء عادي فلكل شخص إتجاهه و ذوقه و لا أحد يتحكم في قراراته.
لكن أنا لم أعمم على العالم العربي بل المحتوى العربي فهو الأن في الحضيض و ما زال يمشي في الإتجاه الخاطىء بخطوات طويلة و متباعدة و الأن أنا شخصيا عندما أبحث عن شىء في غووغل أستعمل كلمات فرنسية أو إنجليزية لأني أعلم أنني لن أجد مبتغاي في محتوى العربي و هذا هو المشكل,و أما بقولي التدوين العربي فأنا لا أعني كل المدونين لأنه توجد أقلام أفضل من أقلام الغرب مثل رشيد , شبايك و غيرهم و لكن إذا بقي الحال هكذا سنشهد تدني في التدوين و تصبح المدونة كالمنتديات.

شكرا لك , دمت بخير.

الياس يقول... @ 24 ديسمبر 2009 11:22 ص

بلا إشهار:
ممكن ذلك لكني عندما أدخل إلى إحصائيات موقع Histats أرى أن بعض المعلقين بعد ثواني معدودات من دخولهم للمدونة يضعون تعليق و أتسأل كيف قرأو التدونية بهذه السرعة و لكن كما قلت يمكن أنهم يعرفون تلك المواقع لكن ليسوا كلهم.

بالتوفيق و شكرا لك

محمود قنديل يقول... @ 24 ديسمبر 2009 8:14 م

اول شي بحب اشكرك على هذه التدوينة الرائعة

وانا اتفق معك بهذا الكلام انا بمدونتي اشعر في هذا الشعور كثيرا لاني من النادر ان اترك تعليق في اي مدونة مع اني من محبي قراءة التدوينات ولاكني لا اترك تعليق على تدوينة ليس لأنها لم تعجبني بل لاني لست من هواة التعليق لذالك لا اجد تعليقات كثيرة بمدونتي

وانا اعتقد انه ليس بالضرورة ترك تعليق بال الاهم ان تقرأ وتصل لك المعلومة التي يكتب عنها المدونة

على كلن تسلم حبيبي إلياس على هذه التدوينة وان شاء الله يبطلو العرب هذه التصرفت

تحياتي محمود قنديل

بوح القلم يقول... @ 25 ديسمبر 2009 1:13 ص

اخي الكريم ..
كل عام وانت بخير ..
فعلاً كنت اتمنى الردود في المدونه افضل من المنتديات لنثري الساحه التدوينيه ونرتفع بالتدوين مثل التدوين الاجنبي خاصه ان اغلب من يملك مدونه عنده ملكة الكتابه لكن للاسف احياناً ترى بعض التدوينات كلمه ونصف ولاتعبر عن شياء فالافضل لصاحبها لو لم يرد
انا دائماً ارد على المواضيع التي تعجبني ليس بالضروره ان صاحبها يرد على مدونتي يكفيني ان اكون تركت بصمه في مدونته تدل على بوح قلمي
اتمنى ان لاتستفحل هذه المشكله ونترك التدوين بسببها
لك الشكر ودمت بخير

radio moon يقول... @ 26 ديسمبر 2009 3:24 م
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
سامر محمد عرموش يقول... @ 26 ديسمبر 2009 10:39 م

الاخ الكريم الياس
ان بعض الظن اثم
اقسم اني قرأة الموضوع كاملا قبل التعليق عليه ولكن لم احاول الدخول الى المواقع لاني لست من الذين يحبون الشات وليس عندي الوقت الكافي لذلك
عموما بارك الله فيك
يمكنك مراجعة ردودي على مواضيعك للتأكد هل هيا من اجل المبادلة في الردود
ولو كانت كذلك لكنت توقفت من زمان لانك قليل الدخول الى مدونتي ولكني عمري ما حسبت الامور بهذا الشكل
الف شكر لك
وداعا

بدر يقول... @ 28 ديسمبر 2009 5:26 م

السلام عليكم
اخي الكريم هذه اول مرة اظن انني اكتب تعليق هنا حتى وان كنت ازور مدونتك باستمرار للاعجابي بطريقة طرحك للمواضيعك وهذا واقع وليس مجاملة... اما فيما يخص ترك البعض تعليق لمجرد انك تركت له تعليق في مدونته هذا صحيح وربما الاغلبية الساحقة تتعامل بهذه الطريقة يتصرفون وكانه دين عليه !!!! يجب رده لصاحبه وهذا خطا فادح لافائدة منه وله وقع سيئ على مسيرة الكثير من المدونين ولذلك لا اهتم لهذا الجانب فشكراومشكووووور ورائع و...لقد مللناها وتعبر عن تكوين المعلق او المدون .

الغاردينيا يقول... @ 1 يناير 2010 1:23 ص

أعجبني ما قرأت هنا ^_^

انا لازلت مبتدئة لكن لي تاريخ في المنتديات

وهناك كنت اعلق فقط على الذي قرأت والذي

لا اقرئه لضيق الوقت اضع عليه رد

باني ساعود اليه في وقت اخر ... و الان بالمدونات

اتنقل بين واحدة واخرى اعطي يوم كامل لمدونة ما

او اقتسم اليوم بين مدونتين لاقرا اكثر من موضوع

و برأي لسنا كلنا سواء ونصيحة لمن يصنع مثل هذة

التصرفات ... ان يفكر بالفائدة الحقيقة فاذا لم

يقرأ شئ فما ذا استفاد اذن بوقته ؟!

اما عبارة شكرا فانا لا ارى بها عيب بتاتا

في مدونة في موقع في اى مكان من شكر الناس

شكر الله .. وشئ جميل ان تشكر الناس لجهدهم المبذول

في نشر افكار جيدة او تقديم مساعدة فيمايتعلق

بالتقنية ... اخيرا

أشكرك ... احترامي

سليم يقول... @ 6 يناير 2010 10:36 م

سأقول لك شيئا أخي ..
هناك نوع من التدوينات واضح الرد عليها
فبالتأكيد إذا قدمت له خدمة في التدوينة سيوافيك بكلمة شكرا دون قراءته لأنه لا يهمه سوى نشر رابطه في مدونتك
أما النوع الثاني فهو التدوينات التي إن لم تقرأ لم تفهم كيفية الرد عليها ..
لذلك يجب عليك أن تكون مستعدا لمثل هذه التعليقات عند نشرك تدوينات خدماتية ..
فهناك أناس شفاهم الله، أصيبوا بأمراض المنتديات و هي أمراض مزمنة .

إرسال تعليق