| 6 التعليقات ]
من يتابع أخبار التقنية و بالضبط أخبار الجوالات سيلاحظ حربا بين أنظمة تشغيل الجوالات و شركات الجوالات من خلال الإتهام بالتقليد و تضييق الخناق بإضافة إلى جعل أنظمة التشغيل مفتوحة المصدر حيث لم تكن في الماضي كذلك , لا أعلم ما مدى هذه الحرب و ماهي نتائجها لكن قد نستطيع القول أن شركة نوكيا التي تتربع على القمة قد تسقط بسبب سياستها الأخيرة و كثرة الشركات المنافسة التي إنضم غووغل أخيرا بهم و نحن نعرف من هي شركة غووغل.



شركة نوكيا أصبحت شركة لا تبدع في جوالاتها بل أن أخر النسخ متشابهة ببعضها البعض حيث يكاد الواحد ما يفرق بين هواتفها فمثلا هاتف N95 مشابه تمام لهاتف N96 سوى في سعة الذاكرة و شكله يشبهه تماما و في الجيل الخامس هاتف N97 مشابه لN900 إلا أن الأخير مقاسه كبير بعض الشىء بإضافة إلى أن شاشته مقاومة للخدش و زيادة في الرام أما باقي المميزات مثلها مثل مميزات N97 , لا أعتقد أن نوكيا ستصمد في القمة لأن الوصول إلى القمة سهل و البقاء فيها شىء صعب و صدق هذا المثل و مع كثرة المنافسين فلا حل لنوكيا إلا مراجعة قرارتها و مراجعة تصاميم هواتفها و مميزاتها و الشىء الذي يعاني منه الكثيرون هو ثمن هواتف نوكيا الجديدة فيكون للوهلة الأولى باهظ الثمن و من ثم و بعد فترة وجيزة يسقط سعره و يتدنى , و من الملاحظ في أجهزة نوكيا الأخيرة وجود أخطاء و عيوب في الصناعة و هذا ما زال يتكرر مع أي جهاز و كأن التقنيين في شركة نوكيا لا يجربون الأجهزة و أبسط مثال خدش عدسة الكاميرا في هاتف N97 و بهذا الشكل فقد تضيع الأشياء التي تميز الشركة عن غيرها من الشركات فعندما تخدش عدسة الكاميرا في N97 فستضيع ميزة أن العدسة مقدمة من شركة carl zeiss أحد أفضل عدسات الكاميرا و من جانب أخر ثارت حرب الأنظمة و أعتقد أن شركة نوكيا لا محل لها من الإعراب في هذه الحرب لأنها دخلت منهزمة فمع نظام الاندرويد أصبح نظام سيمبيان الذي تعتمده نوكيا في أجهزتها خارج الحلبة و لكن نوكيا ما زالت تحاول دخول هذه الحرب لأن الحروب القادمة ستكون بين أنظمة التشغيل و ليس المعدات و قد قامت بجعل نظام السيمبيان مفتوح المصدر , فهل لكم حل لهذه الشركة ... ؟

هذا مجرد رأي شخصي ليس من الضروري أن يكون صحيحا فتستطيع أن تقنعني برأيك إذا كنت لا تأيدني أو تقتنع برأي و لي سؤال أخير : ماهو الفرق بين تصاميم الهواتف أعلاه في الصورة.




شركة نوكيا , هاتف N97 , هاتف N900 , الفرق بين هواتف نوكيا , نوكيا تسقط , أخطاء الصناعة لنوكيا , أخر إصدارات نوكيا , جديد نوكيا , ماهو carlzeiss , حرب الجوالات , حرب الأنظمة , نظام android , نظام symbian .

6 التعليقات

الغريب يقول... @ 1 مارس، 2010 1:30 م

شركة نوكيا أبدعت في إصدار هواتف متشابهه لا تختلف عن بعضها في أي شئ حتي تجعلك تتعجب ما الهدف من طرحها.
ولكن يدو ان نوكيا أخيرا فهمت اللعبه وادركت ان السوق وصل الي مرحلة التشبع ولم تعد ميزه واحده اضافية كافية لتقنع المستخدم بتغير جهازه فبدات بتطوير نظامها بجعله مفتوح المصدر ولكن من وجهه نظري الشخصية لا أظن S4 يستطيع الصمود في وجه الأندرويد

seifo يقول... @ 1 مارس، 2010 1:41 م

إن لم تكن قد سقطت بعد فإن نوكيا ستسقط سقوطا حرا، لأنها لن تستطيع منافسة آبل أو غوغل ولا حتى مايكروسوفت التي تستعد للدخول، ناهيك عن تطوير سامسونغ لهواتفها وانشاء نظام تشغيل خاص بها.. أما من ناحية الشكل فإن هواتف نوكيا لا شيء مقارنة بهواتف سوني اريكسون التي تعد كلها تحف فنية..
مثلما سقطت موتورولا من قبل، نوكيا لم يبقى لها الكثير خاصة بسبب الكاميرا لأنها بدون عيوب سيئة، يتضح ذلك جليا عند مقارنة صورتين أحدهما ملتقطة عبر نوكيا بالكومبيوتر.

شكرا على الموضوع

google.jo يقول... @ 1 مارس، 2010 7:48 م

تدوينة مميزة أخي

ولكن هناك نقاط رأيت أني اخالفك بها
مثل سوء التصنيع
فمن المعلوم أن أجهزة نوكيا تتعرض لفحص قاص عن الشركات الاخرى ومميز ولكن يمكن أن يحدث فعلا أخطاء
وكلنا رأينا الايفون عند بداية نزوله كيف كانت لااخطاء.
وخاصة شاشة الايفون فقد حصل الى الان 84 حالة انفجار للشاشات الايفون.
ولكن ما أزعجني حقا في السنة الماضية وهذه السنة هو تشابه التصميم والبرمجة في اجهزة نوكيا.ولكن هذا ليس تقصير من الشركة ولكن لكل شركة سياستها فكلنا نعلم كيف سقط n95 فكان من الشركة عمل تصميم أخر وعدة اختلافات وتسويق ناجح فنجح بيع الهاتف ولكن بالفعل قد ضحكو على المستهلك فيذلك.

تدوينة جميلة أخي
تحياتي

داود47 يقول... @ 4 مارس، 2010 6:39 م

الكبار محال سقوطهم
فهي شركاة كما يقال مبنية بساس صحيح

texmel80 يقول... @ 15 يناير، 2012 12:43 م

من لم فيكم لم يرمي 4أو5 هواتف نقالة نوكيا توخد فيها حدثوني ؟هاتف له قابلية كبيرة للاعطاب والكسر.جل الصور الماخودة من كاميرات نوكيا رديئة جدا,في كل مرة flache,tres fragile.simple meme au prix de :1000 dollard. حتى الهواتف المصنوعة في العصر الحجري من الماركات الأخرى تبقى محتفظة بالساعة والتاريخ والمنبه عند نزع بطارية الهاتف إلا نوكيا :moi aussi avec no.kia يعني لا لكيا.تحيا الماركات الأخرى.شكرا

غير معرف يقول... @ 15 يناير، 2012 12:47 م

من لم فيكم لم يرمي 4أو5 هواتف نقالة نوكيا توخد فيها حدثوني ؟هاتف له قابلية كبيرة للاعطاب والكسر.جل الصور الماخودة من كاميرات نوكيا رديئة جدا,في كل مرة flache,tres fragile.simple meme au prix de :1000 dollard. حتى الهواتف المصنوعة في العصر الحجري من الماركات الأخرى تبقى محتفظة بالساعة والتاريخ والمنبه عند نزع بطارية الهاتف إلا نوكيا :moi aussi avec no.kia يعني لا لكيا.تحيا الماركات الأخرى.شكرا

إرسال تعليق