| 13 التعليقات ]
تعتبر الأعمال و الجمعيات الخيرية في الجزائر شيء مجهول نادر غير موجود أصلا فرغم وعي الشعب بضرورة القيام بمثل هذه النشاطات البسيطة ذات التأثير العظيم إلا أن القليل منا من يولي و لو قليلا من اهتمامه لمثل هذه النشاطات الغير مدعومة من قبل الحكومة , مؤخرا شاهدت بعض الحلقات لبرنامج خواطر الذي يعرض على قنوات الMbc , أعجبتني النشاطات التطوعية التي تقوم بها المجموعات الشبابية و الأفكار التي يحملونها و كيف يتعاملون مع المشاكل التي تواجههم و في نفس الوقت كنت أتسائل لماذا لا نرى مثل هذه النشاطات في منطقتنا فالعديد من الشباب لهم الإمكانيات و الدوافع للقيام بمثل هذه الأعمال لكن ؟ إعتبره تساؤل يحتاج لإجابة وافيـة و أكمل المقالة بصحبتي لتتعرف على أول عمل خيري لجمعية 'نــاس الخيــر' لولاية خنشلة و التي لم يمضي على إنشائها سبعة أيام..

جمعية ناس الخير لولاية خنشلة جمعية خيرية ليست لها أي توجه سياسي أنشأت قبل أسبوع من قبل بعض الأعضاء في موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك , حيث قاموا في بادىء الأمر بإنشاء مجموعة بإسم الجمعية و قاموا بإضافة كل شخص يقطن في ولاية خنشلة للمجموعة و للمصادفة أنه تم إنشاء مجموعتين في نفس الوقت حيث وصل عدد الأعضاء في المجموعتين 1600 عضو لكن بعد أول لقاء (اليـوم) تم الإتفاق على دمج المجموعتين لتصبح واحدة فقط رسمية لنتائج أفضل..

كأول مبادرة من قبل منشئ المجموعة تم الإتفاق و الذي أرى أنه كان سريعا نوعا ما على القيام بزيارة لدار العجزة بمدينة خنشلة و تم نشر بعض معلومات الإتصال (أرقام هواتف .. الـخ) لراغبين في الإلتحاق و القيام بهذه المبادرة , كان التجاوب في الفايسبوك أكثر مما كان عليه في الواقع لكن كأول خطوة فالعدد لم يكن مهما بقدر ما سينتج عن هذه الخطوة .. ( أتى 17 شخص من بينهم 8 فتيات..) .

مر اللقاء في أفضل الأحوال فقمنا بالتعرف على بعضنا البعض مع مناقشة بعض الأمور الجانبية و تقريبا بعد حلول الساعة العاشرة سمح لنا الحاجب بالدخول مع استقبال جيد من قبل العاملين , دخلنا إلى النادي للشروع في ترتيب و تنظيم الهدايا الرمزية التي تم إحضارها في أكياس صغيرة لتقديمها , ثم قام كل منا بحمل بعض الاكياس و بتوجيه من العاملين هناك بدأنا بزيارة غرفة تلو الأخرى , و ما لاحظته من زيارتي أن الغرف كانت في حالة جيدة و هو شىء إن دل على شىء فإنه يدل على العمل الجبار الذي يقوم به طاقم العاملين بالدار و المجهودات المقدمة لرعاية المقيمين هناك, بالنسية للمقيمين فكانت الفرحة تعتليهم و الإبتسامة التي رسمتها تجاعيد الوجه بادية كانوا و في كل مرة يسألون من نحن؟ كان الجو رائعا و البهجة تسيطر على الأجواء ,كما كانت قهقهات العجائز و ضحكات المعوقين ذهنيا حاضرة ما زاد من الجو بهاءا و جمالا في نفس الوقت. بعد أن قضينا بعضا من وقتنا بين الزيارة و التعرف على المرافق في دار العجزة ..

قمنا بأخذ بعض الصور التذكارية و قمنا بالإنصراف متمنينا أن الخطوة الثانية ستكون أفضل من سابقتها بتنظيم جيد و عدد كبير من الحاضرين و بشكل رسمي بعد الحصول على موافقة من السلطات لإنشاء هذه الجمعية ..

في الأخير اشكر كل من حضر و من قرأ هذا المقال و أدعو أي شخص قاطن في ولاية خنشلة ومهتم بهذا النشاط للانضمام للمجموعة ..و الأن أستودعكم الله الذي لا تغيب ودائعه , دمتم بخير .. ســـلام

13 التعليقات

khireddine يقول... @ 6 أبريل 2013 5:17 م

السلام عليكم اخي
مبروك المبادرة الرائعة كل التوفيق ان شاء الله
لديك رسالة على صفحة المدونة على الفيسبوك بإنتظار ردك أخي

فابريكا يقول... @ 7 أبريل 2013 9:50 م

ماشاء مدونتك جميله جدا ومقاله ممتازه
وفى انتظار جديدك

المكتبة الإلكترونية العالمية يقول... @ 4 مايو 2013 8:33 م

شكرا

غير معرف يقول... @ 14 مايو 2013 3:34 م

مبااادرة رائعة و بارك الله فيكم
يوجد جمعية ايضا في وهران و الحقيقة انها جمعية نشيطة جدا و هي اول من يقدم يد المساعدة عند الحاجة

الصحيفه الصادقه يقول... @ 4 يونيو 2013 7:14 م

موضوع شيق .. جزاكم الله خيرا

مدير موقعالصحيفه الصادقه

وظائف خاليه يقول... @ 26 يونيو 2013 11:49 ص

جزاكم الله كل خير

غير معرف يقول... @ 10 يوليو 2013 10:09 ص

انا احمد من مصر جزاكم الله خيرا علي هذة الاعمال النبيله و بالتوفيق ان شاء الله

د. نون اليمني يقول... @ 27 أبريل 2014 6:13 م

انا نجوين مديرة مؤسسه خيريه في اليمن احب التعامل معكم nagween83@gmail.com

غير معرف يقول... @ 31 يوليو 2015 12:16 ص

شكرا

غير معرف يقول... @ 31 يوليو 2015 12:19 ص

انتم و نحن انشاء الله نحو مستقبل نبذل فيه و لا نذبل ......مخططات في جمعية الإرشاد و الاصلاح

غير معرف يقول... @ 5 نوفمبر 2015 12:22 م

سلام انا نحب نتصل بجمعية انا من نواحي خنشلة مريض بعدن امراض مالقيتش الي يوقف معي

الياس يقول... @ 7 نوفمبر 2015 1:21 ص

صديقي راسلني على الفايسبوك ilyes hassounet وسأوصل رسالتك للمعنيين.. فقط راسلني

Maissa Romaissa يقول... @ 8 مارس 2016 4:50 م

انا اريد ان اشارك في هده الجمعية هل استطيع ام لا

إرسال تعليق