| 6 التعليقات ]
مرت مدة طويلة منذ ان قمت بنشر أخر تدوينة أو بالأحرى كتابة مقالة, اليوم وجدت نفسي 'فارغ شغل' رغم الجو الربيعي التي تعيشه مدينتي هذه الأيام إلى أنني أشعر بفراغ كبير في حياتي اليومية, فلا مكان للذهاب إليه و لا شىء لفعله غير تصفح الأنترنت أو الجلوس لبضعة سويعات مع صديق او ما شابه, إلى أن الخياران اللذان كانا متوافرين لم يجعلانني أكتفي فقررت الترويح عن النفس بكتابة بضعة أسطر و نشرها في المدونة لعلها تكون حافزا و لو بسيطا لتجديد الدومين و ربما لن أقوم و أجعل المدونة تعيش أيامها الأخيرة كموقع متوفر على الشبكة العنكبوتية.
 في وقت سابق عندما كنت امتلك تلك الرغبة للتدوين لم تكن تأتيني تلك الأفكار التي أستطيع تجسيدها في كلمات و مقالات, و لكن ما ألاحظه الأن هو كثرة الأفكار دون إمتلاك أي رغبة في الكتابة فأصبح الأمر مغايرا لما كان سابقا. أضف إلى ذلك هي ظاهرة إختفاء جميع المدونات الجزائرية التي كنت أتابعها و كأنني أدون لوحدي الأن, فالأن أصبحت أرى أن ذاك الجو الذي كنا ندون فيه قد إختفى تماما و إستبدل بجو المواقع الإجتماعية (صفحات الفايسبوك مثلا..) التي أراها وسيلة جد سهلة لنشر أفكارك دون قيد و حصولك على المتابعين و تفاعلهم أمسى أسهل بالكثير.. فما جدوى التودين و التعبير في مدونة؟
في الأخير أنهي هذه التدوينة البسيطة التي ل تأتي بأي فائدة تذكر :D و لكنها قد تكون نهاية أم بداية جديدة.. دمت بخير, سلام. 



تستطيع الإطلاع على تدوينات سابقة لتجعل وقتك الذي قضيته في قراءة هذه التدوينة (ليس لها فائدة) مفيدا قليلا:
  1.  قصة قصيرة بعنوان مأساة حب.
  2. مقتطفات من كتاب عقل المليونير (جزئين).
  3. ماهو الصندوق الأسود؟
  4. معرفة من توقف عن متابعتك في تويتر.
  5. منتوجنا صنع بالجزائر.
  6. السياحة في اليابان (موضوع مفصل).

6 التعليقات

إيمان( مدونة السلام عليكم ) يقول... @ 15 فبراير، 2014 7:26 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخ إلياس .
- جيد الجو الربيعي !
- حسنا , يمرّ أحدنا بهذه المرحلة التي يشعر فيها بأن وجوده على النت لم يعد له فائدة , ستجده يتوقف عن التدوين أو يغلق حسابه أو ... أو ......... و لعلّ ما يجعلك تبقى هو هدفك , أن تفكّر في الهدف إن كان نبيلا , أن تحاول استخدام منبرك في ما يرضي الله تعالى و ينفع ... سيجعلك هذا تفكر من جديد ...
- أرجو لك الخير .

عبد الحفيظ يقول... @ 16 فبراير، 2014 9:15 ص

بغض النظر عن كككككل شيء، نصيحة جدد الدومين لعلك تجد في المدونة مساحة تعبر فيها عن رايك او مكان تفرغ فيه افكارك بحرية مطلقة

farouk boutouli يقول... @ 20 فبراير، 2014 1:12 م

أخي الياس كلنا تمر بنا مراحل الملل لكن ارجوك ان لا تتخذ اي اجراء لغلق المدنة لست من هواة النت لكني كلما ادخل الى المنزل طبعا بعد العودة من الجامعة (اسابيع من الغياب) اجد نفسي مشتاق لهذه المدونة

في الاخير تقبل منا فائق الاحترام والتقدير

farouk boutouli يقول... @ 20 فبراير، 2014 1:13 م

أخي الياس كلنا تمر بنا مراحل الملل لكن ارجوك ان لا تتخذ اي اجراء لغلق المدنة لست من هواة النت لكني كلما ادخل الى المنزل طبعا بعد العودة من الجامعة (اسابيع من الغياب) اجد نفسي مشتاق لهذه المدونة

في الاخير تقبل منا فائق الاحترام والتقدير

farouk boutouli يقول... @ 20 فبراير، 2014 1:15 م

يمرّ أحدنا بهذه المرحلة التي يشعر فيها بأن وجوده على النت ممل لكن رجائي ان تبقى المدونة كما هي
فأتا من أشد المعجبين بها

تقبل منا فائق الاحترام و التقدير

الياس يقول... @ 21 فبراير، 2014 12:49 ص

إيمان: للاسف لا أملك هدفا محددا, شىء محير؟ :D
عبد الحفيظ: ذلك شىء أساسي, سأقوم بذلك لعلي أقوم بالرجوع عن هذا القرار, تقبل تحياتي
فاروق بوتولي: منذ ان بدأت التدوين لم يصلني أي تعليق كهذا, في الحقيقة لم أجد الكلمات المنايبة للتعبير عن السعادة التي أدخلتها على قلبي. شكرا جزيلا لك!

إرسال تعليق