| 2 التعليقات ]
قائمة Todo هي عبارة عن قائمة بسيطة تحتوي على المهام التي ستقوم بها في مدة معينة من الوقت, قد تكون القائمة صغيرة و تكبر مع الوقت بإضافة مهام أخرى, أو كبيرة و تتقلص مع الوقت بتنفيذ المهام الموضوعة, قائمة Todo تختلف عن قائمة الأحلام أو (bucket list) حيث أنها عبارة عن قائمة للمهام و ليست بقائمة لأحلام قد تتحقق أو لا تتحقق, فالمهام هي الأشياء التي تقوم بها بشكل يومي أو أسبوعي أو حتى في مدة زمنية طويلة, هذه الثقافة هي ثقافة أجنبية تعتمد على الإلتزام, تنظيم الوقت و الفعالية, قد تجدها غير منتشرة في الأوساط و المجتمعات العربية لأن العربي لا يعطي للوقت أهمية -ليست بصفة التعميم- فماهي قائمة todo؟ كيف نستعملها؟ و لماذا؟

قائمة Todo هي قائمة ككل القوائم تكون على شكل رؤوس أقلام بتنظيم مبسط و تكون في متناول اليد أو إن صح التعبير العينين, تكون يومية حيث تضع فيها مهام يومية تتغير يوميا! أسبوعية تتغير كل أسبوع و هكذا.. أو قائمة لجميع الأوقات قد تكون على مدار السنة تضع فيها المهام مع وضع تاريخ الإنجاز المقرر(مهام قريبة المدى, متوسطة المدى, بعيدة المدى), بعد إنجاز تلك الورقة و من الأفضل أن تجعلها بسيطة و مرتبة و نظيفة تقوم بإلصاقها أو وضعها في مكان من الأماكن التي تتردد كثيرا عليها كمثال:

  • باب الثلاجة أو باب من أبواب المنزل.
  • الجدار القريب عن مكان النوم خاصتك.
  • في المكتب الخاص بك و الذي تقضي فيه معظم وقتك.
  • تستطيع حملها في الجيب أيضا أو أي مكان تتردد عليه كثيرا!
بعد أن تقوم بذلك حاول و لو بشكل بسيط مشاركة تلك المهام مع صديقك المقرب أو عائلتك و جعلهم يطلعون على التطور الذي وصلت إليه في تحقيق تلك المهام, أنشر ذلك عبر مواقع التواصل الإجتماعي أو شاركه في مدونتك إن كنت تمتلك واحدة, حافظ على تلك الورقة مع بعض التعديلات و لا تقم برميها أبدا و كل مرة تقوم بإنجاز إحدى المهام قم بعملية شطبها و إن كان ذلك المهام كبيرا بعض الشىء و مصنف في المهام متوسطة أو بعيدة المدى فإنه يستحق إحتفالا بسيطا مع الأشخاص الذي هم حولك أو مع نفسك (ليس حفلا بكل ما تعنيه الكلمة).
حاول بعدها أن تجعل هذه القائمة جزءا من حياتك, حاول كل ليلة شطب و إضافة بعض المهام (تحديث يومي), و كذلك تحفيز أصدقائك على القيام بنفس الشىء و مشاركة المهام فيما بينهم مع بعض التحفيزات.. حاول أن تكون إيجابيا و تتحدث عن هذه الفكرة الإيجابية في حسابك على الفايسبوك أو تويتر أو حتى ترتيب لقاء مع صديق مقرب و إخباره بذلك.

و لكن, لماذا؟
هذه القائمة تجعلك أكثر فعالية و أكثر إنتاجية من ذي قبل! حاول تجربتها فقد تخفف الضغط عليك و تجعلك لا تؤجل تلك المهام لأيام أخرى حتى تنساها, تستطيع مثلا وضع مهام و تحته وضع بعض الخطوات الرئيسية لتنفيذه كمثال:
  1.   إنشاء موقع إلكتروني.
  • تعلم لغة البرمجة Php.
  • البحث عن أفضل شركات التصميم بسعر معقول.
  • الإتصال بصديقي 'فلان' ليخبرني على إسم الإستضافة التي تستضيف موقعه.
  • كل يوم أدخر دولارين من أجل الحملة الإعلانية فيما بعد.
هذه الطريقة تخفف الضغط و تسهل المهمة أكثر فأكثر! و كما تلاحظ فالمهام الرسمي و هو فتح موقع إلكتروني قد يطول بعض الشىء و قد يجعلك تمل منه و لكن تقسيمه إلى مهام عديدة يجعل الأمر سهلا, فمثلا المهام الأول قد يدوم لبضعة أشهر (لتعلم البرمجة), المهام الثاني قد يدوم لبضعة أيام كحد أقصى, المهام الثالث قد يدوم يوما واحدا و تقوم بعدها بشطبه و ذلك يشعرك أنك بدأت في عملية صنع هذا الموقع (حققت تقدما), المهام الرابع و هو مهام يومي و لن يتم شطبه حتى يتم صنع هذا الموقع و الإنتهاء من الحملة الإعلانية, هل لاحظت ذلك؟ الأمر رائع و يحتوي على الترفيه أيضا و يشعرك بأنك تخطو خطوات حقيقية و جدية لتحقيق المهام المسطر.
هل من شىء لتضيفه؟ هل أعجبتك الفكرة؟ هل قرأت عليها سابقا؟ سأقوم بإضافة عدة مواضيع تخص قائمة ToDo قريبا للحديث أكثر عن هذه الثقافة, أخيـرا تستطيع متابعة المدونة عبر خدمة Feedburner الموجودة على يمين الشاشة لكي يصلك جديد المدونة مباشرة لبرديك الإلكتروني أو متابعتها عبر تسجيل إعجابك في الصفحة الخاصة بالمدونة على موقع الفايسبوك.. سلامـ!

تحديث: قائمة to-do أفضل و أكثر إنتاجية (مقالة جديدة).

2 التعليقات

شركة شحن يقول... @ 22 يونيو، 2014 2:37 م

بالفعل هذه الثقافة مهمة جدا , وبالفعل انا افعلها , وهى رائعة جدا , شكرا على هذا الموضوع واستمر

Lylia يقول... @ 14 يوليو، 2014 11:35 م

Ton article illumine plusieurs idées dans ma tête ...Merci :-)..

إرسال تعليق