| 2 التعليقات ]
الرواية بمفهوم بسيط هي قصة نثرية سردية طويلة و تحوي الكثير من الشخصيات تحكي موضوعا رئيسيا تتخلله مواضيع عدة مع تجارب لأشخاص عاشوا في فترة و مكان معين, يريد الكاتب بروايته أن يغير شيئا كانا معتقدا أو تفكيرا, أو قد يريد منها فقط أن تثير مشاعر القارىء و أحاسيسه (الحب, الضحك..) إنتشرت الرواية منذ قرون فبدايتها كانت من بلاد الإغريق و الروم و بعدها إنتشرت الى إنجلترا و منها تطورت و بلغت من التطور ما نراه الأن في القرن الواحد و العشرين.. هذا التطور و الإستمرار في هذا النوع الأدبي لا دليل على وجود فائدة تكمن بين سطور هذا النص النثري, شىء جعل الناس حول هذا العالم و في فترات مختلفة يهتمون بقراءة و مطالعة الروايات بجديدها و قديمها, فائدة تكمن بين طيات الرواية نتعرف على بعضها من خلال السطور القليلة التي ستلي هذا السطر.

العديد من الناس يعتبرون الرواية نصا لا فائدة منه, لا يحمل ما قد يفيد القارىء و لا جدوى من قراءة الروايات, هذه الفئة من الناس هي الفئة التي لم تقرأ أبدا و لم تتذوق فن الرواية و كن واثقا مما أقوله ! و منه أسئلك من هم أشهر مؤلفي الكتب؟ مارك توين؟ إرنست همينغوي؟ أغاثا كريستي؟ شكسبير؟ تشارلز ديكنز؟ جورج إليوت؟ آرثر دويل كونان؟ و في الأوساط العربية, أحلام مستغانمي؟ عز دين ميهوبي؟ نجيب محفوظ؟ طه حسين؟ جبران خليل؟ إليا أبوماضي؟ ميخائيل نعيمة؟ لتكن على علم أنهم كلهم روائيون يكتبون الرواية لا غير ! فأشهر الكتب عبارة عن روايات و أشهر الكتاب في العالم هم روائيون..
الرواية لا فائدة لها هو كلام يقوله الأشخاص الذين لا يقرأون, الرواية ليست كالقصة القصيرة, الرواية هي تجربة إنسانية في وقت و مكان معين, أحداث الرواية تدور حول أبسط الأشياء في الشخصيات و المكان فإذا كانت الرواية تدور أحداثها في مكان ما, الروائي لن يغفل عن الحديث على ثقافات و تقاليد تلك المنطقة, تعاملات الأشخاص و ما يميزهم هناك, المعتقدات السائدة و إهتماماتهم الشخصية و العامة.. فبعد أن تتم قراءة الرواية التي بالعادة تتكون من 150 الى 400 صفحة تكون أخذت معلومات عن تلك المنطقة و نوعية الأشخاص الذي يقطنونها, تتعلم الكثير من تجارب الشخصيات التي تتحدث عنها الرواية, أعطيك مثال: رواية عز دين ميهوبي الروائي الجزائري في روايته إعترافات أسكرام (أهوال القيامة) هي رواية تدور أحداثها حول موضوعين رئيسين يمتزجان في موضوع واحد, الثورة في كوبا و الأدب الكوبي و تتخللها مواضيع ثانوية تجسد عدة مشاعر و أحاسيس مختلفة يمر بها الشاعر الكوبي في حياته اليومية, الرواية بعد قرائتها ستشعر بالفائدة التي خلفتها ورائها في عقلك و قلبك, بقرائتها أنت تتعرف على تقاليد و أدب شعب بأكمله, تتعرف على الصورة الكوبية و تتعرف أكثر على تجربة شاعر سجن لـمدة 20 سنة, تتعرف على أكثر من ذلك بين سطورها, و أزيدك مثالا أخر: رواية الشيخ و البحر للروائي العالمي همينغوي, إقرأها و ستغنيك عن ألف كتاب في التحفيز ! -أدعوك الى تجربتها فقط-
فائدة الروايات
 
ما جاء في النص فوقك (إذا كنت من النوع الذي يكره النصوص الطويلة):
  • تتعرف على تقاليد و ثقافات مختلف الشعوب من خلال الروايات و كأنك عشت بينهم.
  • تتعرف على تجارب الناس و حياتهم (حياة الشعراء و الرسامين.. إلـخ) و تقتبس منها ما تريد -تقتدي بهم-.
  • الرواية تلعب دورا هاما في تحفيز و تنمية روح الإرادة في الإنسان و توجد العديد من الروايات لذلك.
طول الرواية هو في الحقيقة شىء جيد لكل شخص يريد الهروب عن حياته اليومية قليلا و ينفصل عن مشاكله لبرهة من الزمن, الرواية تأخذك بعيدا لزمن ليس بزمنك و مكانا ليس بوطنك و بأشخاص لم تألفهم في حياتك من قبل, تحاكي تجاربهم في الحياة, تعايش معهم أسمى مشاعرهم و أحاسيسهم, تعتبر من قصصهم و تفهم تقاليدهم و تفرق بين أنواع البشر, الرواية بحر ملىء بتجارب الناس في مجالات عدة, نعم إنها فائدة لك !
هل تعلم أن الحكم و الأقوال المأثورة التي تنشر في المواقع الاجتماعية هنا و هناك معظمها مقتبسة من روايات؟ الروايات مكان غني بالحكم و الأقوال المأثورة فلو تقرأ رواية واحدة ستتحقق من ذلك أو تستطيع الإطلاع على تصنيف 'كتب' في المدونة لتجد أن الرواية التي أقرأها دائما أقتبس منها العشرات من الحكم و الأقوال المأثورة التي ستعجبك حتما, الفائدة منها تكمن في تلقي الحكمة من خلالها ومنه:
  • الروايات مليئة بالأقوال المأثورة و الحكم, تستطيع تلقي الحكمة من الروايات و تجارب الشخصيات فيها.
  • تتعلم من تجارب الناس في حياتهم اليومية مع إختلاف المكان و الزمان و الظروف.
  • الهروب من مشاكل الحياة اليومية و الترويح عن النفس و الإبتعاد عن الملل بالسفرعبر الزمن من خلال الرواية.
من أنواع الروايات توجد الرواية البوليسية و التي أراها من بين النصوص الأدبية التي تعلم التركيز بشكل كبير, فالرواية البوليسية تتميز بكثرة التفاصيل و دقتها و أيضا الشخصيات و صلة القرابة بينهم, لقراءة هذا النوع عليك بالتركيز الكلي مع الأحداث و مع كل رواية تشعر أنك تركز أكثر مما كنت و تجد سهولة في ربط الأحداث و معرفة الشخصيات و ملامحها -أنصحك ببعض من روايات -أجاثا كريستي-.
ففوائد قراءة الروايات كثيرة و متعددة الجوانب فهي تنمي شخصيتك و تعطيك معلومات عن أماكن و عقليات مختلفة, تحكي لك التجارب و تحفزك و تزيد تركيزك, أضف إلى ذلك:
  • الروايات تجعل من كاتبا جيدا فتفيدك في تطوير مستواك اللغوي بسهولة.
  • تجعلك إنسانا مثقفا بكل ما تعنيه الكلمة و ليس فقط إنسانا متعلما.
  • الرواية هي مادة تاريخية تفيدك في فهم تاريخ الحضارات و بعض الأوطان و الأماكن.
  • المتعة.
أتيت الأن الى النهاية.. ما رأيك؟ قد أكون غفلت عن فائدة أو بعضا من الجوانب الايجابية و لكن هذه أبرزها, تستطيع إضافة فوائد تراها أنت مناسبة للموضوع من خلال التعليق أو حتى أن تناقشني أو تقوم بتصحيح شىء كتب في هذه التدوينة ! كتبت تدوينة تتحدث عن الكتب تستطيع أن تقرأها إذا كنت مهتما من خلال 'عن القراءة و الكتب أتحدث' أو تستطيع أن تقترح علي إسم رواية و مشاركة موضوعي هذا في المواقع الإجتماعية.. في الأخير أتمنى لك أن تقضي وقتا شيقا بين صفحات المدونة.. دمت بخير !

2 التعليقات

Lylia يقول... @ 14 يوليو 2014 11:57 م

J'approuve tt ce que tu dis là..Lire un roman nous instruit..nous fait rever...Voyager..et surtout apprendre davantage sur la vie ...."Jane Eyre" ..Voici là le titre d'un roman tres celebres en angleterre ..et partt en europe...Un roman d'exception..je te recommande fervemment de le liire

الياس يقول... @ 15 يوليو 2014 6:13 ص

merci lylia pour la recommendation, je vais lire le roman aprés quelques jours mais en anglais Inchallah :)
J’espère que vous avez apprécié cet article.. à bientôt

إرسال تعليق